ثقافة العمل
  • ١

    مفهوم الثقافة العمالية

    الحاجة إلى الثقافة المهنية:

    في ظل الحياة المعاصرة المعقدة دعت الحاجة إلى إيجاد برنامج توجيهي يثري ثقافة العامل ورب العمل المهنية ويعزز مفهوم العمل لديهم وتكوين ثقافة مهنية متنوعة باتجاه إيجابي تساعدهم على التعامل مع المشكلات المهنية الطارئة دون الحاجة إلى مختص، وتغيير المفاهيم السلبية لديهم

    أهداف الثقافة العمالية:

    1. تثقيف المجتمع المهني والمساهمة في حل المشكلات المهنية.
    2. غرس مفهوم حب المهنة والتشجيع على العمل.
    3. إكساب مهارات اضافية مختلفة.
  • ٢

    مرتكزات وأهداف الثقافة العمالية

    • تغيير المفاهيم السلبية والقناعات والنظرة الدونية لمهن شريحة واسعة من المجتمع .
    • تثقيف العامل لنفسه من خلال معرفة حقوقه وواجباته.
    • نشر أخلاقيات العمل بين العاملين وإعانتهم على المحافظة على وظائفهم وتنميتها.
    • تعريف طالبي العمل بكيفية الحصول على الوظيفة المناسبة .
    • إثراء ثقافة المجتمع المهنية بالأنماط العديدة من المهن التي لا تحتاج إلى مختص.
    • الإستفادة من الوضع الإقتصادي الجيد في المملكة والقدرة الإستيعابية لسوق العمل.
    • تأهيل الشاب السعودي لدعم بناء المجتمع وتنميته، وإحلاله بديلاً للعمالة الوافدة في مختلف أنواع المهن.
  • ٣

    مفهوم العمل في الإسلام

    ويتميز بطابعه التعبدي حيث التوجيهات المتعلقة بالكسب والعمل المشروع, والتحذير مما سواهما.

  • ٤

    تعريف العمل

    هو الجهد المبذول في النشاطات الإنسانية كافة تنفيذاً لعقد عمل (مكتوب أو غير مكتوب) بصرف النظر عن طبيعتها أو نوعها ، صناعية كانت أو تجارية أو زراعية ، او فنية ، أو غيرها ، عضلية كانت أو ذهنية .(م/2).