ساعات العمل
  • ١

    ساعات العمل الفعلية

    • لا يجوز تشغيل العامل تشغيلاً فعلياً أكثر من (8) ساعات في اليوم الواحد، إذا اعتمد صاحب العمل المعيار اليومي أو أكثر من (48) ساعة في الأسبوع، إذا اعتمد المعيار الأسبوعي. وتخفض ساعات العمل الفعلية خلال شهر رمضان للمسلمين، بحيث لا تزيد على (6) ساعات في اليوم، أو (36) ساعة في الأسبوع.
    • تنظم ساعات العمل وفترات الراحة خلال اليوم، بحيث لا يعمل العامل أكثر من خمس ساعات متتالية دون فترة للراحة أو الصلاة والطعام لا تقل عن نصف ساعة في المرة الواحدة خلال مجموع ساعات العمل، وبحيث لا يبقى العامل في مكان العمل أكثر من اثنتي عشرة ساعة في اليوم الواحد.
    • لا تدخل الفترات المخصصة للراحة والصلاة والطعام ضمن ساعات العمل الفعلية، ولا يكون العامل خلال هذه الفترات تحت سيطرة صاحب العمل، ولا يجوز لصاحب العمل أن يلزم العامل بالبقاء خلالها في مكان العمل.
    • تحدد ساعات العمل الفعلية في الأعمال التي تكون متقطعة بالضرورة ب (10) ساعات في اليوم تخفض إلى (8) ساعات خلال شهر رمضان المبارك على أن تعطى للعامل راحة لا تقل عن (10) ساعات متواصلة خلال كل (24) ساعة وعلى أن يمكن صاحب العمل العمال من أداء الصلوات في أوقاتها.
    • تحدد ساعات العمل الفعلية للعمال المخصصين للحراسة والنظافة بمقدار (12) ساعة في اليوم تخفض إلى (10) ساعات خلال شهر رمضان المبارك وعلى أن يمكن صاحب العمل العمال من أداء الصلاة في أوقاتها.
    • يجب ألا يتجاوز مجموع الوقت الذي يكلف به العامل للقيام بالأعمال التجهيزية والتكميلية (30) دقيقة تضاف إلى ساعات العمل بحيث يخصص منها ما لا يتجاوز (15) دقيقة للأعمال التجهيزية، وبما لا يتجاوز (15) دقيقة للأعمال التكميلية
  • ٢

    ساعات العمل الإضافية

    • يجب على صاحب العمل أن يدفع للعامل أجراً إضافياً عن ساعات العمل الإضافية يوازي أجر الساعة مضافا إليه (٥٠٪) من أجره الأساسي.
    • إذا كان التشغيل في المنشأة على أساس المعيار الأسبوعي لساعات العمل، تعد الساعات التي تزيد على الساعات المتخذة لهذا المعيار ساعات عمل إضافية.
    • تعد جميع ساعات العمل التي تؤدى في أيام العطل والأعياد ساعات عمل إضافية.